تعاون CoronaMelder مع الدول الأخرى

اعتبارًا من 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2020 ، سيتبادل CoronaMelder الرموز مع التطبيقات من عدد من الدول الأوروبية الأخرى. يتم ذلك بنفس الطريقة بين اثنين من مستخدمي CoronaMelder. إذا أظهر اختبار كورونا لاحقًا أن أحدكم مصاب بفيروس كورونا وأبلغ عن ذلك في التطبيق، فسيتلقى الآخر إشعارًا. اعتبارًا من 30 نوفمبر، /تشرين الثاني سيعمل CoronaMelder مع تطبيقات كورونا من:

ما الهدف من هذا التعاون؟

قد تقابل مستخدمًا أجنبيًا لتطبيق كورونا في هولندا، إذا قابلت شخصًا من ألمانيا في رحلة هنا على سبيل المثال. أو قد تقابل مسافرًا آخرًا في الخارج، إذا كنت مسافرًا إلى ألمانيا أو إذا قابلت شخصًا من ألمانيا في الدنمارك على سبيل المثال. إذا تبين لاحقًا إصابة المستخدم الأجنبي بفيروس كورونا وقرر الإبلاغ عن ذلك عبر التطبيق، فستتلقى إشعارًا من CoronaMelder والعكس صحيح. وبالتالي، فإن التعاون مع التطبيقات من البلدان الأخرى مجدي أيضًا للأشخاص الذين يعيشون و/أو يعملون في المناطق الحدودية.

الإبلاغ عن نتيجة الاختبار في CoronaMelder

يعمل CoronaMelder فقط بالتعاون مع الـ GGD الهولندي ومع الاختبارات المعترف بها في هولندا. إذا أجريت اختبار كورونا في الخارج وتبين أنك مصاب، فلا يمكنك الإبلاغ عن ذلك عبر CoronaMelder .

الخصوصية

تطبيقات الدول الأوروبية التي يتعاون معها CoronaMelder لها نفس المبادئ فيما يتعلق بالخصوصية:

يتم تخزين البيانات التي يتم إرسالها إلى الخادم المشترك، تمامًا كما هو الحال مع CoronaMelderلمدة 14 يومًا كحد أقصى. لا يتم إرسال أو تخزين أي بيانات بخلاف غير الرموز من التطبيقات إلى الخادم. أو تخزينها فيه. يمكن للدول الأوروبية الانضمام إلى الخادم المشترك إذا كان لديها تطبيق لامركزي. يسترد التطبيق رموز المستخدمين الذين تبينت إصابتهم ويقارنهم ويقارنها بالرموز الموجودة على هاتفك. على سبيل المقارنة: في تطبيق مركزي، يتم جمع هذه الرموز في موقع مركزي ومقارنتها هناك. راجع

اللمحة العامة لـ [البلدان ذات التطبيقات المركزية واللامركزية apps